إنعقاد الجمعية العمومية التأسيسية لجمعية المهندسين السودانيين بالسعودية للمنطقة الغربية

وسط أجواء  تفاعلية وديه إنعقدت مساء الخميس الماضي الموافق 25 ابريل 2013   بقاعة وردة الهدى بجدة الجمعية العمومية  التأسيسية لجمعية المهندسين السودانيين  بالسعودية  في المنطقة الغربية  معلنةً بذلك انطلاقة هذا الكيان الهام  والحيوي . بدأت الجمعية أعمالها بعد اكتمال النصاب القانوني بكلمة القاها رئيس الجلسة المهندس محمد بشيرهاشم رحب فيها بالحضور واستعرض فيها مسيرة العمل الطويلة التي بدأت منذ اكثر من عامين  وما صاحبها من مجهودات عظيمة  توجت اخيراً بقيام هذا الاجتماع . بعدها تم اعلان  قائمة اعضاء الجمعية العمومية  المسجلين  الذين بلغ عددهم 25 عضواً حضر منهم 43 عضواً  متجاوزين بذلك النصاب القانوني للاجتماع . بعد ذلك تم تلاوة مسودة النظام  كما  تم استعراض اهم ملامحه الرئيسية ,  بعد ذلك  بدأ الأعضاء مناقشتهم لمسودة النظام  بكلمات الشكر والتقدير للجنة التسييرية التي اعدت هذه المسودة  ثم تبعها تداول الكثير من النقاط الهامة  والاقتراحات الايجابية  فيما يتعلق بأهداف الجمعية  ونظام عملها وشدد الحضور على   أهمية  تعاون الجميع  من اجل  نجاح هذه الجمعية . عقب ذلك تم بالإجماع اعتماد مسودة النظام الاساسي للجمعية على أن  يتواصل العمل  في صياغة النظام  حتى حين الجمعية  العمومية  القادمة للخروج بصيغة  متكاملة  تخدم جميع الأهداف  . بعد ذلك تم اعتماد اللجنة التسيرية برئاسة المهندس الياس المبشر وعضوية  كلٍ من المهندس محمد هاشم والمهندس محمد جلال  والمهندس محمد فهمي  وتقرر أن تستكمل أعمالها الى حين انتخاب المكتب التنفيذي وتعيين اعضاءه  .  تم أيضاً بالإجماع إعتماد اللجنة الإنتخابية  برئاسة السيد علاء الدين عبدالرحمن أحمد وعضوية المهندس خبيب عبدالباق آدم والمهندس محمد شلال وتم تفويضهم باختيار بقية الأعضاء وبدأت اللجنة أعمالها باستقبال طلبات الترشيح . هذا وقد تخلل الإجتماع الكثير من فترات التعارف والتشاور بين الحضور التي أسهمت في خلق جوٍ هادف وبناء تعمه المشاعر الأخوية الصادقة ,  كما تركت كلمات أعضاء اللجنة التسيرية أثراً واسعاً في نفوس الحاضرين  تعبيراً  لما عكسته من تضحيات وتحديات كبيرة في الفترة السابقة . في الختام شكر رئيس الجلسة الحضور على تكبدهم المشاق لحضور هذا الاجتماع الذي استمر لوقت متاخر متمنيا تواصل البذل والعطاء وهنأ  الجميع  بنجاح هذا الاجتماع  .